موقع ديلي بيست الأمريكي:الإمارات وحالات التعذيب والاختفاء القسري في محافظات جنوب اليمن

 

نشر موقع ديلي بيست الأمريكي تحقيقا استقصائيا حول الدور الإماراتي في العدوان على اليمن حيث قال إن قوات مسلحة تابعة لأبو ظبي اختطفت مئات الرجال من محافظات جنوب اليمن، وفقاً لأقاربهم ونشطاء حقوق الإنسان المحليين.

وبحسب التحقيق نقلاً عن أقارب مختطفين وكذا ناشطين حقوقيين أن رجالا يرتدون زيا عسكريا كانوا يقتحمون البيوت في العام الماضي ويقتادون رجالا لا يظهر عنهم أي خبر بعد ذلك، رغم محاولات أقاربهم الحثيثة للحصول على معلومات عنهم.

وتساءل التقرير الذي أعده مكتب الصحافة الاستقصائية عما إذا كانت دولة الإمارات الحليفة للولايات المتحدة وراء حالات تعذيب واختفاء قسري.

وتذكر الشهادات أن رجالا ينتمون لقوات النخبة التي تتبع دولة الإمارات يقتادون أشخاصا إلى سجون سرية في مطار الريان جنوبي اليمن، ثم يوضعون في حاويات معدنية معدّة لشحن البضائع ويتركون تحت شمس تصل حرارتها إلى 50 درجة مئوية.

وكشف الموقع عن سجون سرية في مدن عدن والمكلا وسقطرى وحضرموت جنوبي اليمن تُدار خارج القانون من قبل تشكيلات عسكرية خارجة عن سيطرة السلطة اليمنية، مضيفة أن هذه التشكيلات تشرف عليها قوات إماراتية.

وذكرت أن هذه المعتقلات تديرها تشكيلات عسكرية، منها قوات الحزام الأمني في عدن وقوات النخبة الحضرمية في المكلا الخاضعتان بصورة مباشرة لإشراف دولة الإمارات.

وأكدت أن المعتقلين في هذه السجون السرية يتعرضون لصنوف شتى من التعذيب الجسدي والنفسي، ويحرمون من أبسط الحقوق المكفولة بموجب الدستور اليمني والقوانين الدولية.

تصنيف الأخبار العالمية

وسوم : ,,,,,,