موقع “نيوز كوم” الإسترالي:إذا كانت قطر تدعم الإرهاب فالسعودية أبعد ما تكون عن البراءة

 

كتبت “ديبرا كيلالي” مقالة السبت (10 يونيو 2017) في موقع “نيوز كوم” الإسترالي بعنوان ” الأزمة القطرية: هل السعودية تدعم الإرهاب أيضا؟” تطرقت فيها الى الأزمة المتصاعدة بين قطر وعدد من دول الخليج على خلفية تمويل الجماعات الإرهابية.

الكاتبة أكّدت أن قطر تدعم الجماعات الإسلامية والمتطرفة، لكنها اوضحت ان المملكة العربية السعودية “أبعد ما تكون عن البراءة” مضيفة “هنا يكمن النفاق”.

وأشارت الى ان الرياض تواجه اتهامات بالتسامح مع المتطرفين او حتى دعمهم خصوصا بعد اعتداءات 11 سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة, مشيرة الى وجود أدلة بدعم السعودية لبعض الجماعات التي تُتّهم قطر بتمويلها.

وفي هذا السياق قال الدكتور “بن ريتش” الخبير في شؤون الشرق الاوسط إن ” عذر الإرهاب الذي ترفعه السعودية ضعيف” مؤكدا على وجود أدلة قوية إلى حد ما على أن كلا من قطر والمملكة العربية السعودية دعمتا جبهة النصرة ، فضلا عن جهات فاعلة أخرى في الصراع السوري، وكثير منهم تم توحيدهم في إطار الائتلاف الأوسع لحركة أحرار الشام.

وأوضح الخبير أن جبهة النصرة هي ثاني أقوى مجموعة متمردة في سوريا بعد داعش, وقال “من المثير للاهتمام أن الجماعة الإرهابية تتلقى التمويل من التبرعات الخاصة من الأفراد الأثرياء في السعودية وقطر والكويت”.

يذكر ان السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطعت العلاقات الدبلوماسية مع قطر متهمة إياها بدعم الجماعات المتطرفة, وانضمت اليها دول اخرى مثل الصومال وجزر موريشيوس والنيجر والمالديف ودول أخرى.

تصنيف الأخبار العالمية

وسوم : ,,,,,