خلال زيارته للطفلة بثينة الريمي: الرئيس صالح الصماد يتوعد تحالف العدوان بشديد الوبال وأليم النكال

 

زار رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد امس الجمعة، الطفلة بثينة محمد منصور الريمي الناجية الوحيدة من أسرتها المكونة من ثمانية أفراد في مجزة فج عطان التي ارتكبها طيران العدوان السعودي الامريكي فجر يوم الجمعة الماضية بطائرات الـF16 وبذخائر امريكية وبريطانية موجهة أدت إلى استشهاد سبعة عشر مدنيا من النساء والاطفال وعشرات الجرحى.
وإطمان رئيس المجلس على صحة الطفلة بثينة وما تلقاه من رعاية طبية لمعالجة الكسور والجراح التي لحقت بها وما ستلقاه من رعاية نفسية واجتماعية لاحقة جراء ما لحق بها وبأسرتها من جرم.
وأكد رئيس المجلس على أن الجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها العدوان السعودي الامريكي بحق الشعب اليمني لن تفلت من العقاب وأن هذه الجرائم تواجه بالرد المناسب وبشديد الوالبال وأليم النكال من أبطال اليمن في ميادين العزة والكرامة والجبهات وتعزيز الجبهة الداخلية في مواجهة عدو جبان متربص لا يجد ما يواجه به خيباته وخسرانه المبين إلا المجازر بحق المدنيين والأطفال والنساء وتدمير الأعيان المدنية بتواطىء وصمت عالمي.

تصنيفات: منوعات