العدوان على اليمن بعيون المدونين الموريتانيين: جرائم آل سعود ومن تبعهم بغير احسان

عين الحقيقة/ وكالة العهد /نواكشوط- محفوظ الجيلاني
يتابع الموريتانيون بقلق شديد الحرب التي يشنها التحالف العربي بقيادة السعودية على الشعب اليمني الشقيق منذ 3 سنوات، حيث لم تخل المواقع الصحفية ولا الفضاء الالكتروني الازرق من حملات الاستهجان والتنديد بهذه الحرب الظالمة التي تشنها السعودية والامارات على الشعب اليمني الاعزل تحت حجج ومبررات لا تقنع احدا بحسبهم ..
مأساة اطفال اليمن ومعاناتهم مع هذه الحرب المجنونة الطائشة دفعت شبانا الى انشاء هاشتاغات من اجل انقاذ الطفولة في اليمن تحت عنوان انقذوا اطفال اليمن.. المدون الناجي ولد محمد الامين كتب على صفحته قائلا: “يوما بعد يوم يتكشف للعالم مستوى الدناءة والخبث والهمجية والغطرسة التي يمعن فيها التحالف السعودي ضد ابناء شعب اليمن الشقيق فبعد ان احرقوا وقتلوا وشردوا ابناءه على مدى ثلاث سنوات اظهر خلالها اليمنيون صلابة وقوة وعزيمة في الدفاع عن الارض والعرض والنفس بدا التحالف السعودي في استحداث اساليب اكثر عدوانية وترقى لمستوى جرائم الحرب ومجازر انسانية او ما يسمى بالابادة الجماعية التي لم يسلم منها المسن ولا المرأة ولا الصبي.. فالى متى يظل العالم صامتا يتفرج على جرائم آل سعود ومن تبعهم بغير احسان؟”

من حقنا أن نتساءل

اما الكاتب الصحفي سيدي محمد ولد ابه فقد رد على موجة الجدل الدائر حول الصاروخ الحوثي الذي سقط في السعودية وما تبعه من ردود غاضبة من دول العدوان وابواقها الاعلامية  وقال: “صواريخ الحوثيين صناعة ايرانية.. وهل طائرات “التحالف” صناعة سعودية؟”
اما الناشطة والكاتبة لاله منت احماده الناشطة في المجتمع المدني فقد كتبت “عاصفة الحزم على اليمن عاصفة على الايمان والحكمة” وتضيف قائلة ان الانسان اليمني يُقتل منذ ثلاث سنوات في وضح النهار دون رادع انساني او ديني او قومي. واتهمت علماء ومشايخ السلطان بالتواطؤ مع هذه الجرائم الدموية البشعة التي تقترفها السعودية في اليمن فهناك من يقف على المنابر يحرض ويشجع على القتل ويدعي انه مسلم وانه مؤمن”..
وتمضي المدونة لاله قائلة: “يا اهل اليمن اننا في موريتانيا نشاطركم الالم وهذا الحزن العميق وها هي قلوبنا تنفطر اسى والما لما يحيق بهذا الشعب من عدوان متغطرس جبار”..

 وتساءلت المدونة لاله منت حمادي عن ادعياء الديمقراطية وحقوق الانسان ممن صكوا مسامعنا باصواتهم حول الوضع في سوريا قائلة: “اين انتم يا مثقفين ويا ادعياء اليس ما يجري في اليمن كافيا لتحريك ضمائركم؟”
وتحت عنوان العرب يخربون بيوتهم بايديهم وايدي اعدائهم كتب الكاتب الصحفي والمدون سيدي الخير ولد الناتي قائلا  ان “العدوان السعودي على الشعب اليمني فاق كل التوقعات وهو اجرام بحق الانسان في هذا البلد، فهو لا يسعى الى تصفية الحسابات مع فصيل سياسي او طائفة او ملة او مذهب بقدر ما يهدف الى تدمير مقدرات هذا الشعب العربي الاصيل”، مستعرضا حجم الضحايا في صفوف الاطفال والابرياء وتدمير البنية التحتية وقال ان “التاريخ لن يرحم القتلة وسوف يحاسب المرتزقة والمجرمين ومن يأتمر بامر العصابة القاتلة في ابوظبي والرياض. وخلص الى ان العرب اليوم يخربون بيوتهم بايديهم وايدي اعدائهم.. “

تصنيفات: الأخبار المحلية

وسوم: ,,,