ناطق حكومة الإنقاذ يستنكر الصمت المخزي للمجتمع الدولي إزاء جرائم العدوان

جدد المتحدث الرسمي لحكومة الإنقاذ الوطني عبد السلام جابر استنكاره للصمت المخزي للمجتمع الدولي إزاء ما يرتكبه تحالف العدوان على اليمن من جرائم إبادة وآخرها المجزرة المروعة باستهداف طيران العدوان حفل زفاف بمحافظة حجة راح ضحيتها أكثر من 80 شهيداً وجريحا.

وعبر عبد السلام جابر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن إدانته لتلك الجرائم الوحشية .. مؤكداً أنها ستظل وصمة عار في جبين كل الصامتين والمؤيدين لها والتي تدلل مجدداً على هدف تحالف العدوان بقيادة السعودية في إبادة الشعب اليمني.

وسخر من المتباكين والمصرحين ومصدري البيانات عند الرد واستهداف دول العدوان بالصواريخ .. متسائلا” أين هم من هذه المجازر المتتالية والتي تستهدف اليمنيين بدم بارد ومباركة من العملاء والمرتزقة في الداخل والخارج”.

وأشار المتحدث الرسمي إلى أن ازدياد الجرائم بحق المدنيين في اليمن مؤخراً من قبل العدوان تضع المبعوث الأممي الجديد في اختبار حقيقي لمدى تمسكه وتنفيذه للمبادئ التي أنشئت من أجلها الأمم المتحدة والتي ضمنت حماية المدنيين وحرية واستقلال الأوطان.

كما جدد التأكيد بأن دماء اليمنيين لن تذهب سدى وأن الرد المناسب سيكون قاسياً وموجعاً للعدوان.

وأكد المتحدث الرسمي أن اليمن سيظل صامداً في وجه العدوان وأن هذه الجرائم لن تؤثر على عزيمة اليمنيين في التحرر والاستقلال ومواجهة الطغاة والمستكبرين ومرتزقتهم في الداخل.

تصنيفات: الأخبار,الأخبار المحلية

وسوم: ,,,