مصدر بوزارة الخارجية يدين بشدة مجزرة العدوان بحفل زفاف في حجة

أدان مصدر بوزارة الخارجية بأشد العبارات الجرائم والاعتداءات اليومية التي يرتكبها تحالف العدوان بقيادة السعودية وأخرها المجزرة الوحشية باستهداف حفل زفاف في مديرية بني قيس بحجة والذي راح ضحيتها أكثر من 80 شهيدا وجريحا.

ودعا المصدر الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية إلى الاضطلاع بمسؤولياتها وإدانة الانتهاكات الصارخة للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في اليمن.

وأشار المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى أن الصمت المطبق للمجتمع الدولي وغض الطرف عما يجري في اليمن هو الذي شجع دول العدوان على الاستمرار والتمادي في ارتكاب تلك الجرائم والمجازر بحق الشعب اليمني.

وأكد المصدر على حق الشعب اليمني في الدفاع عن النفس والثأر لشهدائه بكل الوسائل المتاحة إزاء ما يتعرض له من جرائم حرب يندى لها جبين الإنسانية.

وحذر المصدر المسؤول دول تحالف العدوان من مغبة التمادي في تصرفاتها الهوجاء والمستهترة بأرواح المدنيين في اليمن.

وأكد أن استمرار تحالف العدوان في ارتكاب الجرائم بحق الشعب اليمني يُعرقل جهود السلام التي تبذل في الوقت الراهن من قبل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفث بهدف إنهاء العدوان ورفع الحصار المفروض على اليمن للعام الرابع على التوالي.

تصنيفات: الأخبار,الأخبار المحلية

وسوم: ,