وفاء للرئيس الشهيد صالح الصماد: مشاركة جماهيرية حاشدة في مسيرة البنادق بمدينة الحديدة

شهدت ساحة العروض بمدينة الحديدة عصر اليوم مسيرة البنادق الجماهيرية الحاشدة التي دعا إليها الرئيس الشهيد صالح الصماد .

ورفع المشاركون في المسيرة صور الرئيس الشهيد الصماد واللافتات المنددة بجريمة اغتيال الشهيد وكذا استمرار العدوان الأمريكي السعودي وما يرتكبه من جرائم وانتهاكات بحق الشعب اليمني منذ أكثر من ثلاثة أعوام .

وأشادوا بتضحيات الرئيس الشهيد صالح الصماد الذي أحيا باستشهاده صمود اليمنيين في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته التي تستهدف اليمن أرضا وإنسانا.. مجددين العهد للشهيد بالاستمرار في الصمود والثبات لمواجهة العدوان حتى تحرير البلاد من دنس الغزاة والمحتلين.

وأكدت الحشود الجماهيرية أهمية الرد السريع والتحرك إلى جبهات العزة والكرامة لمواجهة العدوان والرد على جرائمه .. لافتين إلى محافظة الحديدة ستكون نار حمراء في وجه الغزاة والمعتدين.

وفي المسيرة الحاشدة أكد رئيس اللجنة الثورية محمد علي الحوثي السير على خطى الرئيس الشهيد صالح الصماد في الدفاع عن الوطن وتقديم الغالي والنفيس من أجل عزة وكرامة أبناء الشعب اليمني.

وأشاد في الكلمة التي ألقاها عبر الهاتف بمستوى الحضور في هذه المسيرة التي دعا إليها الرئيس الشهيد الصماد رداً على تصريحات السفير الأمريكي في أن الحديدة ستكون سهلة الوصول إليها.

وخاطب محمد علي الحوثي الجماهير المحتشدة في مسيرة البنادق بالقول ” أنتم عزة وكرامة الوطن وحضوركم المشرف اليوم هو رسالة للعالم أجمع بقدرة الشعب اليمني واستمرار صموده في مواجهة العدوان” .

وأكد أن استشهاد الرئيس الصماد لن يؤثر في عزيمة وهمة أبناء الوطن، بل سيكون ذلك دافعا قويا للاستمرار في مواجهة العدوان ومواصلة النضال والتضحية من أجل تحرير الوطن من المحتلين والمرتزقة الخونة.

فيما أكد محافظ الحديدة حسن أحمد الهيج أن استشهاد الرئيس صالح الصماد في محافظة الحديدة فخرا لها ولأبنائها الذين ولد في نفوسهم مليون صماد.

وأشار إلى أن أبناء الوطن عامة ومحافظة الحديدة خاصة سيذودون عن الوطن وسيأخذون بثأر الشهيد .. وقال ” من كان يظن أن استهداف الرئيس الصماد هو قضاء على الثورة ضد العدوان فهو خاطئ لأنه أصبح خالدا في نفوس كل اليمنيين بمآثره الطيبة وشجاعته النادرة”.

وأكد المحافظ أن الثأر للرئيس الشهيد أصبح غاية وهدف .. لافتا إلى أن مسيرتي الهاجر والعرواي ستتبعان هذه المسيرة وسيكون عنوانها الوفاء للرئيس والقائد وللحديدة والوطن.

وفي المسيرة التي حضرها عدد من المسئولين وعدد من محافظي المحافظات وأمين عام المجلس المحلي بمحافظة الحديدة علي بن علي القوزي ووكيل أول المحافظة محمد عياش قحيم ووكلاء المحافظة ومدراء المكاتب التنفيذية والمشائخ والأعيان .. أشار وكيل محافظة الحديدة علي أحمد قشر في كلمة مجلس التلاحم القبلي إلى أن قبائل المحافظة سيقابلون الوفاء بالوفاء وسيأخذون بثأر الرئيس الشهيد وسيكونون براكين تتفجر في وجوه الطغاة المعتدين.

تخلل المسيرة قصيدة للشاعر أسد باشا ومشاركة لأطفال تهامة .

تصنيفات: الأخبار,الأخبار المحلية

وسوم: ,,,,