ألا من مُبلغٌ عنَّا سُعُودَا…للشاعر/ضيف الله سلمان

ألا من مُبلغٌ عنَّا سُعُودَا…

للشاعر/ضيف الله سلمان

ألا من مُبلغٌ عنَّا سُعُودَا
وأمريكا اللعينةَ واليهودا…

إذا ما صعَّدَ العدوان بغياً
بعون الله نُرْهقهُ صَعُودا…

جنودُ اللَّهِ نحنُ بدونِ رَيبٍ
ونصرُ اللهِ يَمُنَحُهُ الجنودا..

على ثقةٍ بوعد ِاللهِ كُبْرى
بنا قد حقق اللّهُ الوُعُودَا…

ونحنُ على(الضِّبَاعِ)مُفَاجَآتٌ
إلى اوكارها جئنا أُسُودَا…

بإقْدَامِ(الحُسينِ)وبأسِ(زَيدٍ)
نُعَزِّزُ من هدى اللهِ الصُمُودَا…

عَبَرْنَا(سُلَّمَ العَليَا)حُفَاةً
ونلنا المجْدَ فيها والخُلودَا …

كسرنا قَرْن َشيطانٍ مَرِيدٍ
ودُسْنَا للطّواغِيتِ الخدودا…

وحينَ البأسِ نحنُ أشَدُّ بأسَاً
وتنكّيلاً ونحنُ أشدِّ عُوْدَا …

ونحنُ لقوَّةِ اللَّهِ إمتدادٌ
سنقهرُ حلفَ أمريكا اللّدُودَا..

تصنيفات: منوعات

وسوم: ,,,