مقتطفات من محاضرة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي “الجزء الأول بمناسبة المولد النبوي الشريف”

السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي: إنقاذ وخلاص البشرية اليوم هو بالعودة إلى الأنبياء وتحديدا الى سيرة الرسول الأعظم

السيد عبدالملك: التفاعل مع الذكرى في اليمن من ناحية التفاعل الثقافي والنشاطات ومظاهر البهجة هو مشهد مريح وعظيم

السيد عبدالملك: يتفق معظم أصحاب السير والمؤرخين أن الرسول ولد في شهر ربيع الأول مع بعض الإختلاف في تحديد اليوم

السيد عبدالملك: شعبنا يحتفي بهذه الذكرى على نحو متميز ويجتمع اجتماعا كبيرا في هذا اليوم حتى في ظل استمرار العدوان

السيد عبدالملك: مع كل ما هناك من معاناة تمسك شعبنا بالتفاعل مع هذه الذكرى مما أزعج قوى العدوان والتكفيريين

السيد عبدالملك: الإحتفال بمولد الرسول بالنسبة لآل سعود هو بدعة ككل ما يتعلق بالرسول محمد صلى الله عليه وآله

السيد عبدالملك: شعبنا أنتم الأنصار وأنتم من أعطاكم الله مكانة عظيمة وجعلكم نصرة لذخرته في قادم التاريخ وفي آخر التاريخ

السيد عبدالملك: الأوس والخزرج القبيلتان اليمانيتان كانتا ذخرا لنصرة النبي محمد صلى الله عليه وآله في سابق التاريخ

السيد عبدالملك: هنيئا لك يا شعبنا أنك تسير على مسيرة الرسول الأعظم والأنصار وجهادهم وتستمر على النهج رغم التضحية والثمن الغالي

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: البشرية لم تنعم بما وصلت إليه من تقدم مادي

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: قوى وكيانات في المنطقة أصبحت جزءا لا يتجزأ من قوى الاستكبار وتحولت إلى ضرب الإسلام من الداخل

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: نحن بحاجة إلى ذكرى المولد النبوي كمحطة نتزود منها لإعادة الارتباط بمنهج الأنبياء من خلال خاتم الأنبياء

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: كلما غاب الأنبياء في رمزيتهم كان الحضور لقوى الطغيان والإجرام

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: استحضار منهج الأنبياء باتخاذهم قدوةً وأسوة لنزكو ونسمو ونكرُم في حياتنا وواقعنا العملي

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: لا خلاص للأمة إلا بالسير وفق منهج الأنبياء

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: خاتم الأنبياء محمد هو حلقة الوصل بين البشرية وباقي الأنبياء

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: شعبنا اليمني يتفاعل سنويا مع ذكرى المولد النبوي على نحو متميز بالرغم من العدوان الغاشم والحصار الجائر

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: غير غريب على شعبنا اليمني وعلى أحفاد الأنصار الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: الأوس والخزرج قبيلتان يمانيتان ادخرهما الله لنصرة رسالة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: هنيئا لشعبنا اليمني مواصلة نهج الأوس والخزرج في نصرة الإسلام ومواجهة قوى الاستكبار

السيد عبدالملك: نحن بحاجة إلى ملئ الفراغ المتعلق بالسيرة النبوية الصحيحة والإرتباط بهم و تعزيز الحضور في كل الجوانب الثقافية والتربوية

السيد عبدالملك: يجب أن يكون ارتباطنا بالرسول منطلقا إلى تعزيز وحدتنا وإحياء الروح النهضوية في الأمة ومواجهة الحرب الناعمة

السيد عبدالملك: العلاقة مع الرسول والأنبياء هي علاقة إيمانية نعبر عنها بإيماننا ويعبر عنها إيماننا

السيد عبدالملك: كلما كانت علاقتنا بالرسول أقوى كان إيماننا أقوى وارتباطنا الأقوى

السيد عبدالملك: أمتنا الإسلامية هي الأمة التي آمنت بكل الأنبياء وحلقة وصلها مع كل الأنبياء هي الحلقة السليمة والصحيحة

 السيد عبدالملك: قد ينطلق الإنسان في كثير من التصرفات بعيدا عن المنطلق الإيماني الصحيح فيخطئ ويبتعد عن الأنبياء ونهجهم

السيد عبدالملك: للسير بالشكل الصحيح يجب أن نسير بمسير الأنبياء وبخاتمهم محمد صلى الله عليه وآله فيكون هو القدوة والقائد

السيد عبدالملك: لتعزيز العلاقة مع النبي الأعظم علينا أن معرفة عظيم منزلة ومكانة النبي عند الله ومعرفة إيمانه وشمائله

السيد عبد الملك: معرفة النبي صلى الله عليه وآله تربطنا بالله وتشدنا إلى الله وتشكل ارتباطا وصلةً بالله عز وجل

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: التحريف للسيرة النبوية من العوامل التي باعدت بين الأمة ورسولها الكريم

السيد عبدالملك: البعض ممن عايشوا النبي الأعظم لم يدركوا كيفية التعاطي معه كحالة ايمانية وكانوا يرفعون صوتهم عليه

السيد عبدالملك: هؤلاء كانوا يجهرون بصوتهم في وجه النبي دون أن يدركوا مع من يتحدثون كأنه مثل أي شخص عادي

السيد عبدالملك: يجب أن تكون محبتنا وإدراكنا لحق رسول الله علينا بأنه  أكبر حق علينا بعد حق الله سبحانه وتعالى علينا

السيد عبدالملك: الزمن البعيد بيننا وبين الرسول شكل حالة من التحريف في سيرته بما يشكل إساءة لهذه السيرة

السيد عبدالملك: الكثير من الإفتاراءات والروايات الخاطئة استفاد منها أعداء الإسلام  للإساءة إلى الرسول محمد صلى الله عليه وآله

السيد عبدالملك: الروايات الخاطئة من سيرة النبي الأعظم استفاد منها التكفيريون فشوهوا صورة الإسلام بتصرفاتهم التي اعتبروها اقتداءاً بالرسول صلوات الله عليه وآله

السيد عبدالملك: الحرب الناعمة هي ذات زخم هائل يتوجه للتأثير على ثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا الإسلامية

السيد عبدالملك: أعداء الأإسلام يستعملون الحرب الناعمة للسيطرة علينا وعلى قلوبنا وعلى مجتمعنا وعلى آرائنا وعلى تفكيرنا

السيد عبدالملك: الحملة الوهابية سعت إلى تقطيع أوصال الإسلام وجعلت تعظيم رموز الإسلام شركاً وكفراً وخروجا عن الملة

السيد عبدالملك: الجماعات التكفيرية جعلت كلمة تعظيم الرسول محمد شركاً وسببا كافيا لإباحة دماء من يعظم الرسول وأهل بيته عليهم صلوات الله وسلامه

 

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: الحرب الناعمة حربٌ حامية الوطيس تستهدف العقول والقلوب

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: التكفيريون جعلوا من العلاقة مع رسول الله علاقةً جافةً وطمسوا كل آثاره في المدينة ومكة، وأي تعظيم له يعتبرونه شركا

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: ندين ونستنكر بأشد الاستنكار ما أقدم عليه النظام السعودي المجرم في تعزيز ولائه لإسرائيل من تدنيس للمسجد النبوي الشريف وإدخاله أحد الصهاينة للمسجد

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: إدخال صهيوني إلى المسجد النبوي تودد سعودي للصهاينة في جريمة شنيعة بحق رسول الله

السيد عبدالملك: السعوديون لم يتقوا انتهاك أعراض مسلمات وقدموهم ضيافة إلى هذا الصهيوني

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: ندين جريمة تفجير المسجد في سيناء ونعتبرها عدوانا أمريكيا صهيونيا على مصر

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: شعبنا معني بعدم الرهان على أحد في هذا العالم سوى على الله  تعالى وحده

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: الأداء الحكومي قاصر ومقصر، وهناك مراجعة على أعلى المستويات لدى المكونين أنصار الله والمؤتمر، وسيكون له نتائجه في الأيام القادمة

السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي:نبارك انتصارات سوريا والعراق على داعش، وهو انتصار لكل شعوب المنطقة

السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي: السعوديون يسعون للإنتقام من فشلهم وهزيمتهم المدوية في الساحات السورية والعراقية بتصعيد عدوانهم علينا في اليمن

السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي: على شعبنا التحضير والإستعداد لمواجهة التصعيد السعودي المقبل ونسأل الله أن ينصر شعبنا في هذه المواجهة

تصنيفات: الأخبار,الأخبار المحلية,خطابات السيد القائد

وسوم: ,,,,,,,